تدعوكم دار نينوى لزيارة جناحها (H16) في معرض عمان الدولي للكتاب 2018 من 26-9 ولغاية 6-10-2018 (انقر هنا) للاطلاع على صور المعرض - للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

تكثير الأقلية .. تقليل الأكثرية

المؤلف : خالد محمد حمد
القسم : دراسات سياسية وتاريخية
سنة الاصدار : 2015
القياس : 17×24
عدد الصفحات : 388
السعر : 16$

هذا الكتاب

لعل من الأهمية بمكان بدايةً ونحن نحاول طرح ومعالجة مشكلات وقضايا الأقليات في الوطن العربي أن نعمل على بيان وتوضيح مسألةٍ هامة تعْتبر مقدمة المقدمات في الفكر الإنساني قاطبةً، ألا وهي شرح وبيان الفرق الكبير بين ما هو حقيقي من الأفكار والنظريات السياسية والذي يمكن أن يقوم بذاتهِ ويمتلك الحياة، وبين ما هو مفتعل لا يقوى على القيام؛ فهو يحتاج دائما ـ حتى يقوم ـ إلى المقومات.

والأمور بكليتها في الوطن العربي، في هذه الآونة، تتجه إلى تكثير الأقليات وتقليل الأكثريّة؛ هذه السياسات المتّبعة تحاول أن توفِّق أو أن تقابِل عادةً بين الحق والباطل وبين الصح والخطأ وبين الخير والشر وبين النور والظلام وبين العلم والجهل وبين المستقيم والمعوج وبين العروبة والعجْمة، وكلها تؤكد بما لا يدع مجالأ

للشك بأن العربي الإنسان والعربي الوطن إنما هو ـ في هذا العصر مبْتلى ومجْتبى، فالعروبة في جميع أنحاء العالم تنتصر وحدها الآن بينما الأعراب منهزمون.

وإلا فماذا يعني أن تجد كل هذا العداء المستحكم منذ فترة من قِبلِ تلك الشعوبيات العرقية والطائفيّة ومن كل هؤلاء الدول والملل والنحل والجماعات والأشخاص على اختلاف مشاربهم ومواقعهم واختلاف معاناتهم ومشكلاتهم للعروبة وللعرب