تدعوكم دار نينوى لزيارة جناحها في معرض أبو ظبي الدولي للكتاب 2018 من 25-4 ولغاية 1-5-2018 (حناح 9B27) - تتوفر عناوين دار نينوى في معرض طرابلس الدولي للكتاب 2018 (هنا) - للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

قضايا السرد في الرواية الجديدة

المؤلف : كامل عويد العامري
القسم : دراسات ونقد أدبي
سنة الاصدار : 2018
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 348
السعر : 0$

هذا الكتاب

 

قضايا السرد في الرواية الجديدة

                                                              كامل عويد العامري

يقول جورج بورخس :

"قلّما عرف تحليل أسـاليب الرواية سـبيله إلى الذيوع. والسـبب التاريخي لهذا التحفظ الذي طال أمره، هو أولوية الفنون الأدبية الأخرى. أما السبب الأساس، فهو التعقيد الذي يكاد يستعصي على الحل في وسائل الصنعة الروائية، والتي يصعب استخلاصها من النسيج الروائي. فإذا تصدى المحلل للرواية الطويلة، أعوزته المصطلحات المكرسة لها، وأعجزه أن يمثل لما يقرره من أحكام بأمثلة مقنعة مباشرة".

في هذا الكتاب، وبخاصة في فصله الأول، هناك مغامرة في تحليل الدور النوعي للتحول الأدبي في المجالات الأيديولوجية والتحليلية النفسية. ومن هنا،على سبيل المثال، جاء إعداد هذين المفهومين: الدعوة النصية للمرفوض أيديولوجياً، منجهة، والدعوة النصية للمكبوت "نفسياً" منجهة أخرى.

ها هونزاع الوصف والسرد، فالوصف يعيق بمقدمه سير السرد الذي ليس بوسعه أن ينفصل عنه كليـاً. ومن هنـا يأتي نزاع الوصف مع نفسه، إذ أنه، ما أن يقـدم موضوعاً محدداً، حتى يبدو متناقضاً بينما يقول (يقترح موضوعاً أجزاؤه متزامنة ظاهرياً) وبينما يفعل (يعد موضوعاً تظهر أجزاؤه على أثر التجزئـة الوصفية فجأة وبطريقة متتابعة بالضرورة). وهذا هو نزاع الفاعلية الوصفية والفاعلية الاستعارية، فهذه مكرهة على تكوين الـ "هنا" المتخيل، والأخرى مشغولة تماماً بإظهار "الـ هناك" بشكل متعمد. وينسحب الأمر على نزاع عنوان النص: الأول في جوهره، بعـد أن سـعى إلى أن يجعـل الثاني يعمل داخل السياق موهماً بتبدله بقوة صورته الخاصة الموحّدة، أما الثاني، فيردّه المضاد، وهو يحاول تقسيم وحدة الأول. وهكذا يأتي نزاع النص والموقـِّع عليه، فهذا وبعد أن يخاطـر أن يكـون ممنوعاً من قراءة ما كتبه عما كان مفتوناً فيه، أحياناً، فذلك لأنه يعرف، ولكنه لم يكتب.