تدعوكم دار نينوى لزيارة جناحها (H16) في معرض عمان الدولي للكتاب 2018 من 26-9 ولغاية 6-10-2018 (انقر هنا) للاطلاع على صور المعرض - للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

سورابير - المتمرّد

المؤلف : انطون ستراشيميروف
المترجم : عبد المعين الملوحي
القسم : رواية وقصص قصيرة
سنة الاصدار : 2017
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 88
السعر : 6$

هذا الكتاب

أنطون ستراشيميروف

سورابير (المتمرد)

يشغل اسم «انطون ستراشيميروف» مكانة بارزة بين أسماء الأدباء البلغار المرتبطة بازدهار الواقعية الانتقادية في الأدب البلغاري خلال التسعينات من القرن الماضي. فقد تألق هذا الاسم في الحياة الأدبية لتلك الأيام تألقاً سريعاً وملفتاً للنظر، وحاز على الاستحسان والإعجاب، بل وأكثر من ذلك، فقد استقبلته الأوساط الأدبية استقبالها لـ(أعجوبة)، إذ طرح انطون ستراشيميروف نفسه منذ البداية كروح متمردة، متجاوباً مع كل الظواهر الاجتماعية المتنامية، مؤمناً بدوره الاستثنائي في معارك النضال الوطني والأدبي. ومنذ ذلك الحين، وحتى تاريخ وفاته، أي لمدة تزيد على أربعين عاماً، لم يتزحزح هذا الأديب قيد أنملة، عن مواقفه، كما تميزت مسيرته الأدبية والنضالية بثبات أشم ارتبطت به مراحل من الصعود الإبداعي في بلاده. ولا بد من الإشارة إلى أن أنطون ستراشيميروف قد أبدع آثاراً أدبية هامة، تعتبر من أكثر إبداعات فترته تقدمية وديمقراطية!

فهو الأديب الذي يقول:

«ليست الموهبة هرباً من الخدمة أيها الناس الطيبون!».. وهو الإنسان الذي صمد كصخرة جبارة في وجه الظالمين وأعداء الحرية، ذلك لأنه كان قد وعى واقع الشعب، واحترم قضية ألوف المناضلين ضد الفاشية، ولبى نداء ضميره الشخصي الحر، وكانت بلاده ترهف سمعها جيداً كلما كان يقول لأعداء الشعب «كلا!».. وهكذا كان انطون ستراشيميروف يحرس مع زميله الشاعر الكبير «غيوميليف» شرف المثقفين البلغار.. مؤكداً على أن الموهبة هي فقط تلك التي لا تنفصل عن الحقيقة!