تدعوكم دار نينوى لزيارة جناحها (H16) في معرض عمان الدولي للكتاب 2018 من 26-9 ولغاية 6-10-2018 (انقر هنا) للاطلاع على صور المعرض - للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

البنية السردية

المؤلف : د. عشّي نصيرة
القسم :
سنة الاصدار : 2016
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 368
السعر : 15$

هذا الكتاب

البنية السردية

في الخطاب الروائي الجزائري المعاصر

يرمي هذا البحث إلى دراسة البنية السّردية في الخطاب الرّوائي الجزائري المعاصر، وذلك من خلال مدوّنة محدودة، والبنية من الظّواهر التي حاول عدد من الباحثين التعرّض لها في إطار مناهج مختلفة.

لقد كانت الدّراسات التي تركزت حول الرّواية مثار جدل حول مدى نجاعتها في الإلمام بالجوانب الأساسية للخطاب فيها، لهذا لا يخلو تاريخ الأدب والنّقد من هذا الانتقال المستمر من مستوى تحليلي إلى آخر، بدءًا بسلطة المؤلّف مع الدّراسات الكلاسيكية، ثمّ سلطة النصّ مع الدّراسات الحديثة، وأخيرا محاولات البحث عن بديل نقدي يتجاوز عملية الإقصاء الممارسة على أطراف الظّاهرة الأدبية عموما.

ومن الإشكاليات الأساسية التي يحاول ان  يعالجها هذا البحث هو اشكالية تمظهر البنية كنظام من العلاقات والتّركيبات بين وحدات النصّ القابلة للعزل من خلال مقاربة تفكيكية تسمح بها المناهج البنيوية.

لقد اعتمدت في هذا البحث على طرح قضية تشكّل البنية السّردية من جهة، وكيفية تولد المعنى والتأويل، من جهة أخرى.

لهذا انبنى التّحليل على مقاربة تحليلية وتأويلية، وقد بدت البنية-في البداية-كوحدة ثابتة قابلة للوصف، ولا يتعدى –بالتّالي- التطرّق إليها مستوى تطبيق أدوات التّحليل بآلية حتمية،  الأمر الذي تعقّد في جانب تمظهر هذه البنية السّردية نفسها كبؤرة للمعنى ومساحة لممارسة التأويل اللامتناهي.