تدعوكم دار نينوى لزيارة جناحها (H16) في معرض عمان الدولي للكتاب 2018 من 26-9 ولغاية 6-10-2018 (انقر هنا) للاطلاع على صور المعرض - للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا)  - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى المكتبة أو انقر هنـــا

السيميائيات -دراسة الأنساق السيميائية غير اللغوية

المؤلف : بيير جيرو
المترجم : ت:د.منذر عياشي
القسم : دراسات ونقد أدبي
سنة الاصدار : 2016
القياس : 14.5×21.5
عدد الصفحات : 128
السعر : 6$

هذا الكتاب

          السيميائيات علم يدرس أنساق العلامات: لغات، أنماط، علامات المرور، إلى آخره. وهذا التعريف يجعل اللغة جزءاً من السيميائية. وهناك اتفاق عام، في الواقع، لإعطاء اللغة مكانة مرموقة ومستقلة تسمح بتعريف السيميائيات على أنها: «دراسة الأنساق االسيميائية غير اللغوية»، وسنتبنى هذا التعريف هنا.

          إن السيميائيات كما صممها سوسير عبارة عن «علم يدرس حياة العلامات في قلب الحياة الاجتماعية». والنص الذي يتلى دائماً هو: «اللغة نسق من العلامات المعبرة عن أفكار، وهي لهذا تقارن بالكتابة، وبحروف البكم ـ الصم، وبالطقوس الرمزية، وبعبارة الآداب العامة، وبالعلامات العسكرية، إلى آخره. إنها  فقط ذات أهمية أكبر من كل هذه الأنساق. ويمكننا، إذن، أن نقيم علماً يدرس حياة العلامات داخل الحياة الاجتماعية. ويشكل هذا العلم جزءاً من علم النفس العام. ونحن نسميه (السيميائيات)، وهي تسمية آتية من (اليونانية Semelon ـ علامة) وهي تخبرنا عن تكون العلامات، وعن القوانين التي تسبرها. وبما أنها لا تزال غير موجودة، فإننا لا نستطيع أن نتكهن بما ستكونه. غير أنها تملك الحق  في الوجود. ومكانها مقرر بشكل مسبق. وليست اللسانيات سوى جزء من هذا العلم العام. وستكون القوانين التي ستكشفها السيميائيات قابلة للتطبيق على اللسانيات، كما ستجد هذه نفسها مرتبطة بميدان محدد ضمن مجموع الوقائع الإنسانية».