للاطلاع على قائمة مشاركات دار نينوى في معارض الكتاب العربية والدولية لعام 2018 (انقر هنا) - دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع تدعوكم لزيارة جناحها في معرض القاهرة الدولي للكتاب 2018 /في قاعة ألمانيا - ب/ في الفترة من 28-1 ولغاية 10-2-2018 - شروط النشر في دار نينوى للدراسات والنشر والتوزيع (انقر هنـا) - تقوم دار نينوى بتحديث بياناتها على مواقع التواصل الاجتماعي لكي تتمكن من التواصل مع أكبر شريحة ممكنة من القراء والمتابعين لإصداراتها آملين أن تنال رضاكم ومتابعتكم - يسر دار نينوى أن تقدم لكم تباعاً باقة من منشوراتها مجاناً للاطلاع ادخل إلى مركز التحميل أو هنـــا

إمارة إنطاكية ؛ دراسة في علاقتها السياسية بالقوى الإسلامية

المؤلف : دز طلب صبار الجنابي
القسم : دراسات سياسية وتاريخية
سنة الاصدار : 2014
القياس : 17*24
عدد الصفحات : 328
السعر : 14$

هذا الكتاب

إمارة إنطاكية هي واحدة من أربع إمارات أنشأها الصليبيون في بلاد الشام إبان الغزو الصليبي على المشرق الإسلامي. عالج الباحث موضوعه في حقبة تاريخية معقدة تشابكت فيها المصالح وتصادمت الأفكار والديانات والحضارات على أرض مقدسة لدى جميع الأطراف المتنازعة كونها موطن الأنبياء والرسل ومهبط الديانات السماوية كلها والتي كانت وماتزال وستبقى مركز اهتمام جميع حكومات ودول وشعوب وشعوب العالم. يتكون الكتاب من ستة فصول مهد لها الباحث بالحديث عن الظروف الداخلية والخارجية التي سبقت لإقامة هذه الإمارة مع تحليل للمصادر التي اعتمدها في بحثه ومقدمة موجزة وفي الفصل الثاني تحدث عن مقدمات الغزو الصليبي الأوروبي للمشرق الطإسلامي موضحاً الواقع العربي الإسلامي المجزأ قبل الغزو ودوافع الغزو الأوروبي الصليبي والحشد الشعبي والعسكري لهذا الغزو تحت شعار الصليب لنحرير القدس. وتحدث في الفصل الثالث عن علاقة هذه الإمارة بالقوة الإسلامية في بلاد الشام منها: إمارة حلب . وإمارة دمشق . وإمارة حمص . وشيزر . وبني عمار في طرابلس . وفي الفصل الرابع تحدث عن علاقة إمارة إنطاكية مع الخلافتين العباسية في بغداد والفاطمية في مصر وكذلك مع الزنكيينوالأيوبيين في بلاد الشام ومصر . وعالج الباحث في الفصل الخامس سقوط إمارة إنطاكية الصليبية موضحاً الأسباب الخارجية المتعلقة بالغرب الأوروبي المسيحي وماشابه من تفكك فضلاً عن الصراع بين الإمبراطورية البيرزنطية وإمارة إنطاكية على النفوذ في المنطقة والصراعات المذهبية ودور الكنيسة في ذلك . أما في الفصل السادس فقد خصص لدراسة الجانب الحضاري لهذه الإمارة فقد تحدث عن نظام الحكم والإدارة في جوانبيها السياسية والقضائية والعسكرية. وتضمن الكتاب عدداً من الخرائط الجغرافية والصور المناسبة لموضوع البحث وقام الباحث بهذه الدراسة وفق منهج علمي سليم واستقصاء دقيق للمعلومات من مصادرها الأصلية عربية وأجنبية ورسائل الماجستير وأطاريح دكتوراه عديدة ودوريات كثيرة وصياغة معلوماتها بأسلوب امتاز ىبالدقة والوضوح. أملي أن يأخذ هذا الكتاب المتميز مكانه في صدارة المكتبة العربية الإسلامية والأجنبية .